عشاق الهلاليه

عشاق الهلاليه

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خال لينة ود الشيخ
عضو جديد

عضو جديد
avatar

المشاركات : 17

مُساهمةموضوع: هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟   الأربعاء 20 أبريل 2011, 3:36 am

الأخوة والأخوات الكرام لكم مني فائق الحب والإحترام أحييكم بتحية الإسلام إن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعوني أحكي لكم قصةً مأساوية حدثت لأخ لي وحين سمعتها أهتزت مشاعري وكادت دموعي أن تنزل :
لا أطيل عليكم ... إليكم القصة :

معرفة كانت ولكن لم تدم طويلاً . علاقة أخوية وصداقة حميمة بدأت في ظروف ملائمة لقيام صداقة صادقة يحفها الصدق والإحترام من كل الجوانب ، بدأت وأستمرت بحلوها ومرها لفترة يمكن أن نقول عنها فترة تكفي لمعرفة الطرفان ببعضهما ، وكانت علاقة يحسد عليها في دوام اللقاء وأستمرار الإلفة بينهما ، علاقة صديق يخفف عن أخيه وصديقه كل ما يلم به من ضيق صدر وهموم في القلب وأنشغال للبال يحاول أي منهما أن يرى صديقه في مظهر يفرح به ويسره ، كانوا معاً في السراء والضراء ، لا يفرقهم أي كائن ما كان أستمروا وأستمرت علاقتهم حتى وصلت إلى عنان السماء ، صداقة قل ما يقال في وصف طرفيها عن مدى الإلفة بينهما :

صديقي أقرب الأشخاص مني أحترمه ويحترمني
إن رآني ضاق صدري يحتويني ويمحو حزني


ولكن حصل شئ غير متوقع البتة شئ لا نراه كثيراً في مثل هذه العلاقات . شئ تهتز له الأرض ، ويا للأسف الشديد حصل أمر ليس بالأمر المفرح ، حصل الخصام والفراق والجفى ......
وهنا جاء السؤال .... ما السبب الذي يمكن أن يقصم ظهر البعير ؟ ما هو السبب الذي أدى لهذه النهاية ؟ هل قصر أي منهما في حق الآخر ؟ ما هو الشئ الذي جعل الموازين تقلب رأساً على عقب ؟ هل ؟ وهل؟ وهل؟ ...إلخ ؟؟؟
شئ شغل البال وأعترى الدواخل في كل من كان لصيق بهما !!!!! كيف ومتي وأين وما السبب ؟
ما السبب الذي أدى إلى أنهيار علاقة كان كل من يراها يتمنى أن يجد في حياته صديق مثليهم حتى وإن كان في نهاية عمره !سؤال حير الجمييع وأنا منهم لماذا لماذا لماذا لماذا ؟؟؟

أيا ترى هل نحن في زمن وصل إلى حد أن يفقد الأخ أخاه في لحظات هل نحن في زمن يخسر فيه الصديق صديقه وفي ثواني معدودة ، إذا كانت الإجابة بلا فلماذا يحصل كل هذا ، وإن كانت الإجابة بنعم فلماذا إذن نسعى في تكوين العلاقات ونبحث دوماً عن أناس يروحون عنا كل صعيب وأفقدهم بعد ذلك في لمحة بصر ! كل هذا وأكثر كان يجول في خاطري .. ولكن يا ترى ما السبب الرئيس في هذه المحنة ؟
إليكم السبب :

قصة عادية جداً هي كانت السبب وهي أن أحد الصديقين له من الأعمال التجارية ما له وله في تعاملاته التجارية ماجعلته يعمل ألف حساب لكل من يتعامل معه حتى ولو كان أقرب الأقربين لأن الأعمال التجارية لا تتحمل المجاملات ولا التساهل في الأمور كافة بل تحتاج إلى الحزم الكافي لتسيير الأعمال .
حصل وأن جاء صديق أخر وفي حضور الصديق المحكي عنه وطلب شئ ليس بالشئ الصعب الحصول عليه وتم الإتفاق بين صاحب المحل والصديق الآخر على تكلفة العملية وتم كل شئ في سلام وأنتهي الأمر ، ولكن حصل شئ غريب فجأة وطلب الصديق المحكي عنه بطلب نفس الشئ وفي حضور الصديق الآخر دون أي مقابل مادي ، وهو يعلم أن الصديق الآخر تم إعطاءه هذا الشئ بمقابل مادي على حسب التعاملات التجارية ، ولكن أصر على طلبه دون مراعاة لما قد يسببه من إحراج لصديقه ورغم ذلك مازال هذا الصديق يلح على طلبه ، فما كان على صاحب المحل إلا وأن رفض طلب صديقه الذي في نظره لا يغلى عليه شيئ في الوجود ، فكان بعدها ما كان تزمر الصديق وأرتفع صوته عالياً في وجه صديقه وبدأت المأساة وقالها كلمة ياليته كان خرج ولم يقل هذه الكلمة التي قصت ظهر البعير وألقت بظلال معانيها في نفس صديقه ( صاحب المحل ) كلمة كان ورأئها الندم والأسف الشديد وبعدها كانت محاسبة النفس وبدأ التساؤل هل أخطأ في أختيار من يصادقه هل يا ترى أخطأ في حقه ؟
وكان الصديق قد فقد صديقه في لحظة غضب وكانت الكلمة تخرج من فمه والتي تتردد في ذهن صاحبه أظنها حتى الآن (* أنسى كل شئ وحتى سلام الله لا تعطيني إياه *) يا الله !!!!!
هل الصداقة هكذا ؟؟
تركت هذه الكلمات من الصدى ما تركت ، كلمة في نظري تظلم لها الحياة ، أي صديق بعد ذلك يمكن أن يصدقه هذا الشخص ، أي حياة يمكن أن يعيشها بعد ما سمع هذا الكلام من أقرب الناس إلى قلبه ، هي حياة بلا ثقة حياة بلا صدق في نظره حياة زائفة لن يثق في مرء بعد هذا ، وكان ما قلت قال لي وبملء فيه أنا لم أعد أثق في أحد بعد الآن ! يا رباه هل تعلم ما معنى أن يفقد الإنسان الثقة في من حوله ؟
أستمرت هذه المخاصمة فترة وبعد أن راجع كل الطرفين ما جرى وجد الطرف الثاني أنه مبالغ في حق صاحبه ولكن بعد ماذا ؟ بعد أن أنهدم كل شئ وصار ما صار .
جاء الندم وجاء الإعتذار بعد فوات الآوان بعدما أختلت الموازين ، جاء ومن غير وجه عن طريق الهاتف طالباً السماح والعفو عما حدث ولكن كان الجرح أكبر مما تخيل ، ووجد عزه الرفض التام ودون أي أمل في تجديد المحاولة ، وكان ماكان وأفترق الأحبة . وكان مني التساؤل :::

لماذا نحن هكذا تصغر في أعيننا العظائم ونعاملها بكل جهل وأستهتار ، وحين نري النتائج نرجع والخيبة تملأ وجوهنا ؟
لماذا نحن البشر نجعل من الصغير كبيراً كم دون أي حسابات مرجعية عن هذا الشيئ ونهول له من الأمور ما عظم وهو لا يستحق كل هذا ؟
لماذا نفتح باب للمقارنة بين أشياء لاتقبل المقارنة ؟
لماذا نربط أشياء وأمور لا منطق ولاعقل يرضى بأن ترتبط ببعض ؟
لماذا في كثير من الأحيان يضع الصديق متاريس أما صديقه بأن يفعل كذا وإلا ......... ؟
لماذا لماذا لماذا ؟ ؟ ؟
أسئلة كثيرة جداً يجب أن يسألها أي أنسان لنفسه وليضع كل منا نفسه في مثل هذا الموقف هل يسنحق كل هذا ؟

أوفي الختام تقبلوا تحياتي
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جماع مسعود
المدير العام

المدير     العام
avatar

المشاركات : 461

مُساهمةموضوع: رد: هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 7:25 am

الغالى خال لينه:
خالص التحايا وكل الاحترام والتقدير لشخصك النبيل..

الصداقه مما لا شك فيه انها اعظم شئ فى الوجود والصديق الوفى لا يقدر بثمن
ونعترف ان اى علاقه فى هذه الجنيا معرضه للنقاشات وللمشاكل والزعل حتى العلاقه الزوجيه
لكن ما اود ان اتحدث فيه ان الاغلبيه فى لحظه قد ينسون كل شئ قدكان بينهما
وان ماكان بينهما اكبر من كل شئ
ماذا حدث لكل هذا ولماذا الخصام وماذا فى هذه الدنيا حتى نعيشها كمد وضيق
لماذا لا نعيشها كلها فرحه وسرور
هو من اخترنا وهو من نجده فى كل حالاتنا ونحن متاكدون وواثقون من هذا اذاً لماذا لا نقدره حين يخطئ
مهما فعل ومهما حدث يظ هو هو وله مكانه خاصه فى قلوبنا
اما هذه القصه المحزنه فهو مخطئ وهذه الكلمه التى خرجت منه تدل على انه لم يكن صادقاً فى صداقته
فول كان صادقاً لما قاسها مادياً ولعمرى هذه هى (صداقه المصلحه بعينها)
فكان حرىٌ بنا ان ناخذ حذرنا عند اختيارنا لصديقنا حتى لا نصتدم بواقع مرير

تحياتى وخلص مودتى وان استدعى الامر عودتى فكن على ثقه اننى سأعود

كل المنى






















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صلاح محمد على
مـراقـب

مـراقـب
avatar

المشاركات : 363

مُساهمةموضوع: رد: هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟   الثلاثاء 26 أبريل 2011, 8:57 pm

تقيل مرووووووورى ولك خالص الود














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خال لينة ود الشيخ
عضو جديد

عضو جديد
avatar

المشاركات : 17

مُساهمةموضوع: رد: هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟   الأربعاء 27 أبريل 2011, 2:52 am

سلام كتيييييييييير لكل الغاليين
ألف حمد لله على السلامة وموفق إنشاء الله ومشكووووووووووووووووور جداً على الإضافة الغالية هذه التي من المؤكد سنستفيد منها جميعاً ، لك مني كل الود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل الصديق الوفي ينسى كل اللحظات الجميلة في ثواني ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشاق الهلاليه :: الاقسام العامه :: الحوار العام-
انتقل الى: